recent
أخبار ساخنة

وزارة التنمية الاجتماعية تتحدث عن مستجدات صرف شيكات الشؤون الاجتماعية

Wajdi T. Shaat
الصفحة الرئيسية



نفى وكيل وزارة التنمية الاجتماعية في رام الله، داوود الديك، المعلومات التي تتحدث عن تحديد يوم غداً الأحد موعداً لصرف الدفعة الثالثة من مخصصات الشؤون، للأسر المستفيدة منها في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وقال الديك في تصريح صحفية اليوم السبت، إن الوزارة لم تُحدد موعداً حتى اللحظة لصرف المخصصات للأسر الفقيرة، مؤكداً أن المعلومات المتداولة بشأن الموعد غير صحيحة.


وأوضح الديك أن لا جديد حتى الآن حول تحديد موعد لصرف المخصصات، لافتاً إلى أنه في حال ورد أي تغيير أو جديد بالخصوص ستُعلن الوزارة عن ذلك مباشرة.

وتداولت بعض وسائل الإعلام المحلية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، معلومات تفيد بصرف الدفعة الثالثة من مخصصات الشؤون للأسر الفقيرة يوم غداً الأحد.


وفي نفس السياق، أشار وكيل وزارة التنمية الاجتماعية في رام الله، داوود الديك، إن الجهود التي يبذلوها في الوزارة مع الدول المانحة والاتحاد الأوروبي مستمرة من أجل توفير الأموال اللازمة لصرف الدفعة الثالثة من مخصصات الشؤون للأسر المستفيدة منها في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأوضح الديك، أن كشوفات أسماء الأسر المستفيدة من مخصصات الشؤون جاهزة منذ فترة، لافتاً إلى أن ينتظرون توفير الأموال من قبل وزارة المالية لتحديد موعد صرف المخصصات، وبين الديك أنه حتى اللحظة لم يحددوا موعد لصرف مخصصات الشؤون الدفعة الثالثة للعام الجاري. 

ويذكر بأن وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، قال في تصريحات سابقة بأن صرف الدفعة الثالثة والأخيرة من مخصصات الشؤون الاجتماعية للعام الجاري للأسر المستفيدة منها في الضفة الغربية وقطاع غزة متعسرة لعدة أسباب.

وأوضح مجدلاني، أن السبب الأول عدم وجود مساهمة من البنك الدولي بعدما دفع جميع مساهتمه للعام الجاري خلال الدفعة السابقة، والسبب الثاني أن الحوار والاتصالات من الاتحاد الأوروبي منذ الشهرالماضي لم يُفضِ إلى نتيجة، وكذلك الظروف التي مرت بها الحكومة والسلطة الفلسطينية كانت في غاية الصعوبة.

وبين مجدلاني أن خلال الأسبوعين المقبلين سوف تتضح صورة الوضع وإمكانية توفير المبلغ المتبقى من الموازنة العامة لتأمين صرف الدفعة لمستفيدي المخصصات.

وأكد أنهم يأملون بنجاح المساعي التي تبذل مع الاتحاد الأوروبي لتوفير الأموال لصرف مخصصات الشؤون الاجتماعية.

وتابع: "نقول بشكل واضح إننا سنعمل على بحث حل للجزء المتبقي علينا من المبلغ المفترض دفعه لهذه الأسر، بعد أن دفع البنك الدولي والاتحاد الأوروبي نصف المبلغ".

وفي سؤال حول موعد معين لحل الأزمة وصرف المخصصات بظل ترقب الأسر الفقيرة، أجاب: "نعدكم بأن يتم إيجاد الحل خلال الشهر الجاري".

وبيّن مجدلاني، إن الوزارة تواجه عجزاً في توفير المبلغ المستحق لدفع مخصصات الشؤون للأسر الفقيرة في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة بسبب الأزمة المالية التي تمر بها الحكومة الفلسطينية، بسبب حجز أموال المقاصة.

author-img
Wajdi T. Shaat

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  • Unknown photo
    Unknown16 نوفمبر 2020 في 4:51 م

    حسبي الله ونعم الوكيل يشيخ ونحناا لما بدنا نوكل ونشرب نستنا الشؤوون ؟؟ ولانوكل منزبالة السووق منهاا لله الحكومة هااد😢😢 ولكو اكل موش لاقيين

    حذف التعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent